سمير حبشي - M media

this is the beta release of M store. ×

سمير حبشي

سمير حبشي


وُلِد سمير حبشي في لبنان، لكنّه سافر في العام 1983 إلى أوكرانيا لمتابعة تحصيله العلمي في السينما. أخرج حبشي خلال إقامته هناك 4 أفلام قصيرة، قبل أن يعود إلى لبنان في التسعينات.

في العام 1992 أخرج إنجازه الروائي الأول في فيلم "الإعصار" الذي نال الجائزة الأولى في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي في العام 1994. كان أول مخرج لبناني ينجز فيلماً روائياً بعد إعلان انتهاء الحرب في لبنان، تناول فيه تداعيات الحرب الأهلية وآثارها على مختلف الطوائف اللبنانية.

بعد ذلك إنشغل المخرج والمنتج اللبناني في إخراج أعمال تلفزيونية متنوعة أهمها "لمحة حب"، "الليلة الأخيرة"، "بنت الحي"، "من احلى بيوت راس بيروت"، "باب إدريس" و"كريستينا وأحمد".

أما في عالم السينما فقام بإخراج فيلمين "مشوار" و"جبران خليل جبران"، بالإضافة الى فيلم وثائقي يتناول سيرة السيدة نظيرة جنبلاط بعنوان "سيدة القصر".

بعد غياب خمس عشرة سنة عن الساحة السينمائية عاد حبشي ليقدم فيلمه الثاني "دخان بلا نار"، الذي لاقى انتقادا واسعاً بسبب طرحه قضية قمع الحريات والممارسات التي حصلت خلال الوصاية السورية.

إلى جانب عمله في الإخراج يدرّس حبشي في قسم االمزيد


وُلِد سمير حبشي في لبنان، لكنّه سافر في العام 1983 إلى أوكرانيا لمتابعة تحصيله العلمي في السينما. أخرج حبشي خلال إقامته هناك 4 أفلام قصيرة، قبل أن يعود إلى لبنان في التسعينات.

في العام 1992 أخرج إنجازه الروائي الأول في فيلم "الإعصار" الذي نال الجائزة الأولى في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي في العام 1994. كان أول مخرج لبناني ينجز فيلماً روائياً بعد إعلان انتهاء الحرب في لبنان، تناول فيه تداعيات الحرب الأهلية وآثارها على مختلف الطوائف اللبنانية.

بعد ذلك إنشغل المخرج والمنتج اللبناني في إخراج أعمال تلفزيونية متنوعة أهمها "لمحة حب"، "الليلة الأخيرة"، "بنت الحي"، "من احلى بيوت راس بيروت"، "باب إدريس" و"كريستينا وأحمد".

أما في عالم السينما فقام بإخراج فيلمين "مشوار" و"جبران خليل جبران"، بالإضافة الى فيلم وثائقي يتناول سيرة السيدة نظيرة جنبلاط بعنوان "سيدة القصر".

بعد غياب خمس عشرة سنة عن الساحة السينمائية عاد حبشي ليقدم فيلمه الثاني "دخان بلا نار"، الذي لاقى انتقادا واسعاً بسبب طرحه قضية قمع الحريات والممارسات التي حصلت خلال الوصاية السورية.

إلى جانب عمله في الإخراج يدرّس حبشي في قسم االمزيد