رنا نجار - M media

this is the beta release of M store. ×

رنا نجار

رنا نجار

ترعرعت المُخرِجة اللبنانية رنا نجار في جوّ فنّي جعلها تنجح في تجسّيد رؤية والدها الكاتب مروان نجار من خلال إخراج أعماله المسرحية، حيث تعاونت معه كمخرجة تُدير أعماله الجديدة ومنها مسرحية "عريسين مدري من وين" (2000)، و"سيدة، حرة، مستقلّة".

بعد أن درست فنون الإعلام في الجامعة الأميركية في بيروت، بدأت نجار تشقّ طريقها المهنية حيث عملت كمنتجة في ART لمدة خمس سنوات، ومخرجة في شركة الإنتاج MGN التي أسّسها والدها مروان نجار حتى العام 2006.

بعد أن إكتسبت خبرتها في الإخراج والإنتاج، إنتقلت نجار لتعمل ككاتبة ومساعدة مُخرج في وكالة Leo Brunett حيث أطلقت حملة "خِدِي كسرة" التي فازت بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان كان في العام 2009، بالإضافة الى عملها على العديد من البرامج للمصارف اللبنانية والشركات أهمها "بنك عوده" و"ألفا".

في العام 2012 عملت نجار كمخرجة في وكالة FP7 في بيروت قبل أن تعود إلى Leo Brunett وتتولى الإخراج الإبداعي في مجال الإعلان والتسويق.

ترعرعت المُخرِجة اللبنانية رنا نجار في جوّ فنّي جعلها تنجح في تجسّيد رؤية والدها الكاتب مروان نجار من خلال إخراج أعماله المسرحية، حيث تعاونت معه كمخرجة تُدير أعماله الجديدة ومنها مسرحية "عريسين مدري من وين" (2000)، و"سيدة، حرة، مستقلّة".

بعد أن درست فنون الإعلام في الجامعة الأميركية في بيروت، بدأت نجار تشقّ طريقها المهنية حيث عملت كمنتجة في ART لمدة خمس سنوات، ومخرجة في شركة الإنتاج MGN التي أسّسها والدها مروان نجار حتى العام 2006.

بعد أن إكتسبت خبرتها في الإخراج والإنتاج، إنتقلت نجار لتعمل ككاتبة ومساعدة مُخرج في وكالة Leo Brunett حيث أطلقت حملة "خِدِي كسرة" التي فازت بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان كان في العام 2009، بالإضافة الى عملها على العديد من البرامج للمصارف اللبنانية والشركات أهمها "بنك عوده" و"ألفا".

في العام 2012 عملت نجار كمخرجة في وكالة FP7 في بيروت قبل أن تعود إلى Leo Brunett وتتولى الإخراج الإبداعي في مجال الإعلان والتسويق.